شفاء جدة فابريغاس البالغة من العمر 95 سنة من فيروس كورونا


وكشف فابريغاس أن جدته أصيبت بالفيروس مع 70 بالمئة من المتواجدين معها في دار تمريض في بلدة "أرينيس دي مار" في برشلونة
لكن لاعب برشلونة الإسباني السابق كتب على تويتر تخطت جدتي فيروس كورونا بعمر الخامسة والتسعين. وجاء الفحص سلبيا يوم أمس
وتابع اللاعب البالغ 32 عاما "جدتي الكبيرة بطلة خارقة، لكن هذا الأمر لم يكن ممكنا لولا مساعدة الممرضين والأطباء الذين يقدمون حياتهم في كل لحظة، كي نتمكن جميعا من العيش أفضل في هذه اللحظات الصعبة"
وقرر فابريغاس التنازل عن 30 بالمئة من راتبه حتى إشعار آخر بسبب أزمة المالية الناجمة عن فيروس كورونا المستجد، إلى تأجيله أيضا تقاضيه لمدة أربعة أشهر ومساعدة موظفي النادي على تقاضي رواتبهم