رد ونفي ليونيل ميسي على أنقاذ رونالدينيو من السجن



رد ليونيل ميسي على التقارير التي تدعي أنه أنقذ رونالدينيو من السجن في باراجواي. تم القبض على أسطورة برشلونة والبرازيل في 6 مارس واحتجز في السجن بعد اتهامه بحيازة جوازات سفر باراغواي وبطاقات هوية مزورة
وتم إطلاق سراح رونالدينيو من السجن إلى الإقامة الجبرية بعد أن دفع هو وشقيقه 1.6 مليون دولار (1.3 مليون جنيه إسترليني)كفالة


 زعمت التقارير أن ميسي قدم الأموال لمساعدة زميله السابق في برشلونة. لكن الأرجنتيني يدعي الآن أن  هذه الأخبار وهمية ولاأساس لها من الصحة