أساطير : الجناح الطائر كرويف


دخل يوهان كرويف أو "الجناح الطائر" تاريخ كرة القدم بفضل ما قدّمه مع منتخب هولندا على مرّ السنين رغم أنّه لم يحرز أيّ لقب عالمي مع "الطواحين"، لكنّه نجح في قيادة منتخبه لنهائي مونديال 1974 والذي خسره أمام منتخب ألمانيا الغربية في حين وصلته تهديدات بالخطف والقتل في كأس العالم 1978 ففضل عدم المشاركة. وبرز كرويف كأفضل لاعب في العالم بفوزه بالكرة الذهبية في 3 مناسبات ثمّ بتطبيق أسلوب لعب "الكرة الشاملة"، الذي استلهمه من مدرب هولندا رينوس متشيلز فأصبح طابع فريق برشلونة الإسباني الذي درّبه كرويف في أواخر التسعينيات


هندريك يوهانس كرويف ولد في 25 أبريل 1947، المعروف باسم يوهان كرويف. كان لاعب كرة قدم هولندي يلعب في مركز الوسط الهجومي
صاحب فكرة اللعب الشامل وكان كرويف العقل المخطط وراء انجازات منتخب الهولندي يعتبر من أفضل اللاعبين على مستوى العالم من حيث السرعة الهائلة والمهارة وسرعة البديهة بالمراوغة والتسديدات المقوسة من داخل وخارج منطقة الجزاء. توفي في 24 مارس 2016 في مدينه برشلونة بعد معاناة مع سرطان الرئة

أياكس


تدرج كرويف في صفوف صغار أياكس ثم الناشئين قبل أن يعطيه المدرب الشهير رينوس ميكلز فرصته بين الكبار للمرة الأولى ضد ليفربول الإنكليزي وكان في الثامنة عشرة من عمره عام 1967. ثم ساهم كرويف في بلوغ فريقه نهائي المسابقة ذاتها عام 1969 لكنه مُني بهزيمة ثقيلة أمام ميلان الإيطالي 1–4. ولم تنل الخسارة من كرويف وزملائه فبعد سنتين كان أياكس قد أصبح رائد الكرة الحديثة في ما عرف آنذاك بالكرة الشاملة التي تعتمد على دفاع المنطقة وضغط متواصل على الخصم وتكامل بين خطوطه الثلاثة أي أن الكل يهاجم والكل يدافع في آن واحد. وتربّع أياكس بقيادة كرويف على العرش الأوروبي ثلاث سنوات متتالية في 1971، 1972 و1973

برشلونة


انتقل في عام 1973 إلى نادي برشلونة الإسباني، وفي أول موسم له مع برشلونة فاز بلقب بطولة الدوري بعد غياب 14 عاما. فاز كرويف خلال مسيرته الكروية بجائزة أفضل لاعب أوروبي ثلاث مرات

منتخب هولندا

قاد منتخب بلاده الرائع للمباراة النهائية بكأس العالم 1974 في ألمانيا الغربية وأمتع العالم بمهاراته، وشعر الكثيرين بخيبة أمل لأنه لم يتمكن من الفوز بالكأس عندما خسر بالمباراة النهائية أمام ألمانيا الغربية 1–2. وكانت هذه المباراة الوحيدة التي خسر فيها في  هذه البطولة. وقد فاز في نفس البطولة على البرازيل 2–1 اعتزاله

.اعتزل كرويف اللعب قبل كأس العالم 1978 بسبب تلقيه تهديداً بالقتل في حالة سفره للأرجنتين.عاد كرويف للعب من جديد عام 1979 وذلك في دوري أمريكا الشمالية قبل أن يعود إلى إسبانيا ثم عاد بعدها إلى ناديه الأصلي أياكس حيث فاز معه بلقبين للدوري قبل أن ينهي مسيرته الرائعة مع فينورد الهولندي عام 1984

مسيرته التدريبية


عاد كرويف إلى ملاعب كرة القدم مجدداً وإلى ناديه السابق برشلونة الإسباني. ولكن ليس لاعب بل مدرب بين عامي 1988 و1996 استطاع الحصول على بطولة الدوري لأربع مواسم متتالية وعلى بطولة دوري أبطال أوروبا مرة واحدة 
وفاز مع برشلونة في فترة تدريبه ب11 بطولة