أساطير : الجوهرة السوداء بيليه


لا يمكن الحديث عن أساطير كرة القدم دون ذكر جوهرة البرازيل الأولى أو "ملك الكرة" كما كان يلقب في البرازيل بعد أن توّج بلقب كأس العالم كلاعب في ثلاث مناسبات أعوام 1958 و1962 و1970، وسجل 1281 هدفا خلال 1363 مباراة خاضها طوال مسيرته مع منتخب بلاده والنوادي التي لعب لها. ودوّن بيليه اسمه في تاريخ كأس العالم من خلال تسجيل أول ثنائية في تاريخ المسابقة بسنّ 17 سنة ليصبح أصغر لاعب كرة قدم يسجل في دورة عالمية
  إدسون أرانتيس دو ناسيمنتو المعروف ب:بيليه ولد سنة 1940 في مدينة كاراكوس البرازيلية عاش طفولة عادية كباقي الأطفال, وقد طرد من المدرسة لأنه لكم زميله الذي أطلق عليه هذا الاسم، ولكن الاسم ظل ملتصقا به، ولكن بيليه لم يكن يعرف أنه في اللغة الإيرلندية اسمه بيليه يعني كرة القدم، وفي لغة الهيبيين تعني المعجزة

و في عام 1955 أخذ المدرب بيليه إلى نادي سانتوس ليبدأ مسيرة احترافية مع نادي سانتوس، ومنذ ظهوره الأول، قام النقاد الرياضيون بالتوقع بأنه سيكون من أفضل اللاعبين في العالم

كأس العالم 1958

 لعب بيليه أول مباراة دولية له مع منتخب البرازيل لكرة القدم في 7 يوليو 1956 أمام منتخب الأرجنتين لكرة القدم، وفاز منتخب الأرجنتين 2-1، وسجل بيليه هدفه الدولي الأول، قبل أن يبلغ السابعة عشر باربعة أشهر
لعب بيليه أول مباراة في كأس العالم أمام منتخب الإتحاد السوفييتي لكرة القدم في الدور الأول من كأس العالم لكرة القدم 1958، وقد كان أصغر لاعب في البطولة، وفي ذلك الوقت كان أصغر لاعب يلعب في تاريخ كأس العالم، وقد سجل أول هدف له في كأس العالم أمام منتخب ويلز لكرة القدم في الدور الربع نهائي، وقد أصبح أصغر لاعب يسجل هدفا في كأس العالم، وفي الدور النصف نهائي أمام منتخب فرنسا لكرة القدم بقيادة جاست فونتين سجل بيليه ثلاثية ليقود منتخب البرازيل لكرة القدم إلى التأهل إلى المباراة النهائية
و في 19 يونيو 1958 أصبح بيليه أصغر لاعب يلعب في نهائي لكأس العالم لكرة القدم بعمر 17 سنة و 249 يوم، وقد سجل هدفين في المباراة أمام منتخب السويد لكرة القدم، وهدفه الأول من الأهداف الأجمل في التاريخ، وبعد أن انتهت المباراة أغمى عليه، وتم إسعافه من قبل الطاقم الطبي، وقد أنهى البطولة بستة أهداف سجلها بأربعة مباريات وهو ثاني هدافي البطولة خلف جاست فونتين

كأس العالم 1962

في أول مباراة له في كأس العالم لكرة القدم 1962 صنع هدف أمام منتخب المكسيك لكرة القدم وبعدها سجل آخر بعد أن راوغ أربعة مدافعين، ليفوز منتخب البرازيل لكرة القدم 2-0، وقد أصيب في مباراة منتخب البرازيل لكرة القدم أمام منتخب تشيكسلوفاكيا لكرة القدم، وقد لعب بدلا عنه في البطولة أماريلدو، وقام غارينشيا بقيادة منتخب البرازيل لكرة القدم إلى الفوز في البطولة وحصل على احسن لاعب في البطولة

كأس العالم 1966

و تذكر بطولة كأس العالم لكرة القدم 1966 بسبب القوة التي ظهرت عليها، حيث كثرت الأخطاء الشخصية في تلك البطولة، وأصبح بيليه أول لاعب يسجل أهداف في ثلاثة بطولات لكأس العالم، وقد سجل هدفه من ركلة حرة مباشرة أمام منتخب بلغاريا لكرة القدم، وقد خرج منتخب البرازيل لكرة القدم من الدور الأول في تلك البطولة للمرة الأولى منذ كأس العالم لكرة القدم 1934، وقال بيليه بعد تلك البطولة أنه لا يريد اللعب فيكأس العالم مرة أخرى

كأس العالم 1970

عندما استدعي بيليه إلى المنتخب في عام 1969 رفض في البداية، ولكنه بعدها قبل ولعب 6 مباريات في تصفيات كأس العالم، وقد سجل 6 أهداف، وقد كانت بطولة كأس العالم لكرة القدم 1970 في المكسيك الأخيرة لبيليه
و في المباراة النهائية أمام منتخب إيطاليا لكرة القدم افتتح بيليه تسجيل الأهداف برأسية بعد أن قفز فوق المدافع تراسيسيو بورغنيتش، وبعدها صنع هدف لجارزينيو وكارلوس ألبرتو، وانتهت المباراة بفوز البرازيل 4-1، وقد صرح بورغنتيش بعد المباراة : لقد كنت أقول لنفسي قبل المباراة إنه مصنوع من الجلد والعظام مثل الناس، ولكنني كنت مخطئا


"Pelé: birth of legend"خلال سنة 2016 عرض فيلم بيليه باسم


حيث كشف الفيلم عن الغطاء مسيرة بيليه المُشرقة، ويميط اللثاء عن المعاناة التي كابدها في طفولته بسبب الفقرو التمييز العنصري
تدور أحداث الفيلم في مقاطعة ميناس غيرايس بالبرازيل، حيث نشأ بيليه وترترع. وتبدو معالم الفقر واضحة في تلك المنطقة.
ويبدأ الفيلم عند لحظة خسارة البرازيل لمونديال 1950 في نهائي الماراكانا الشهير، أمام أكثر من 120 ألف متفرج، في مقابل جارتها الأوروغواي